تستضيف أبوظبي الألعاب العالمية في الفترة من 8 إلى 22 مارس 2019. وتنظم العاصمة الإماراتية ألعاب الأولمبياد الخاص الأكثر وحدة وتضامناً في تاريخ الأولمبياد الخاص.

ومن خلال قاعدتها السكانية المتنوعة، وتقاليدها الراسخة في حسن الضيافة، يظهر سكان أبوظبي في كل يوم الروح التي تمثل القيم الأصيلة للأولمبياد الخاص والمتمثلة في احترام الناس من مختلف مناحي الحياة والقدرات.

احداث الفرق


كما تعد أبوظبي وجهة مثالية لاستضافة الألعاب العالمية، بدءًا من موقعها المركزي وسط العالم، بالإضافة إلى المرافق والبنية التحتية العصرية.

تسعى أبوظبي لتكون الوجهة المضيفة الأكثر وحدة للألعاب الأكثر وحدة على الإطلاق، بمشاركة أكثر من 170 دولة في الألعاب العالمية. كما تتجسد هذه الوحدة والتكامل في الطريقة التي يتم من خلالها إدارة وتنظيم الألعاب، حيث سيتم إشراك أصحاب الهمم في جميع جوانب الحدث، مما يتيح الفرصة لكل متفرج وضيف ومشجع لخوض تجارب شاملة ومتكاملة مع رياضيي الأولمبياد الخاص.

تعتبر الألعاب العالمية أكثر من مجرد حدث رياضي على مستوى عالمي، حيث تعد حافزاً لتحسين نوعية الحياة، والوصول إلى تحقيق كامل الإمكانات الجماعية، وتعزيز خطوات دمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم في المجتمع داخل دولة الإمارات وفي المنطقة والعالم أجمع.

تجتمع الإمارات العربية المتحدة للترحيب بالعالم في أبوظبي خلال الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص. ونطمح أن يرسخ هذا الحدث معنى جديداً للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص للأجيال القادمة.

WG Infographic Arabic