أبرمت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 مذكرة تفاهم مع الهلال الأحمر الإماراتي لدعم الألعاب العالمية التي تقام فعالياتها هذا الشهر من 14 إلى 21، ضمن 9 مواقع في أبوظبي ودبي.

ويعد الهلال الأحمر الإماراتي هيئة إنسانية تطوعية تقدم المساعدة والعون لجميع فئات المجتمع.

وبموجب مذكرة التفاهم يقدم الهلال الأحمر الإماراتي الدعم للألعاب العالمية من خلال الترويج للحدث الرياضي والإنساني الأكبر عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي الخاصة، لتشجيع المجتمع على حضور الفعاليات والأنشطة التي تستضيفها مرافق عالمية المستوى في أبوظبي ودبي. كما ستشارك 80 متطوعة من الهلال الأحمر الإماراتي في حفل الافتتاح الرسمي للأولمبياد الخاص.

وبهذه المناسبة صرح معالي محمد عبد الله الجنيبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019: "بادرت الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة بتقديم الدعم للأولمبياد الخاص منذ لحظة الإعلان عن استضافة الإمارات العربية المتحدة للألعاب العالمية، وسيكون لمشاركة الهلال الأحمر الإماراتي أثر ايجابي و فعال في نجاح هذا الحدث التاريخي".

وأضاف معاليه: " تفصلنا أيام قليلة عن بدء حقبة جديدة للألعاب العالمية، وتكاتف شركاء اللجنة المنظمة وتضامنهم معها في سبيل تمكين أصحاب الهمم، هو الدليل الأكبر على نجاحنا في استضافة حدث عالمي يحمل في طياته رسالة إنسانية سامية وهو الهدف الذي حدده لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله".

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي حرص سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة على نسج شراكات هادفة وبناءة بين الهيئة والمؤسسات والهيئات في الدولة لتعزيز مجالات التعاون في المجالات الإنسانية كافة، وقال إن سموه يولي هذه الشراكات اهتماما كبيرا لما لها من مرود إيجابي فيما يخص جانب المسؤولية المجتمعية وتعزيز أوجه التضامن والتعاون مع الشركاء المحليين.

وأكد الفلاحي أن هيئة الهلال الأحمر يسرها أن تكون أحد الرعاة الرسميين للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبو ظبي 2019، باعتباره الحدث الإنساني الأكبر والأكثر تضامنا في العالم، مشيرا إلى أن استضافة الدولة لهذا الحدث العالمي يدل على مدى التقدير الذي تحظى به الإمارات والثقة الكبيرة التي تجدها من المجتمع الدولي.

وأضاف أمين عام الهلال الأحمر" تتيح مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم بين الجانبين مجالات أرحب للتعاون والتنسيق بين الهلال الأحمر واللجنة المنظمة لإنجاح الأولمبياد بالصورة التي تلبي تطلعات القيادة الرشيدة في تنظيم هذا الحدث المهم، وتحقق المزيد من الدعم لأصحاب الهمم ولفت الانتباه لقدراتهم في تحدي الصعاب وقهر المستحيل، مشيرا إلى أن المذكرة تعتبر ترجمة حقيقية لإرادة الجانبين في تنسيق الجهود وتفعيل التعاون في المجالات الخيرية و الإنسانية، إلى جانب تعزيز مبدأ الشراكة بما يخدم مسيرة الخدمات الاجتماعية في الدولة، وقال إن المذكرة تمثل خطوة متقدمة نحو تبني المبادرات التي تعزز جانب المسؤولية المجتمعية، وتمهد لمرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية التي سيكون لها أثرها المباشر على جهود الجانبين في المجال الإنساني.

كما ويساهم الهلال الأحمر الإماراتي بتقديم الدعم للبرنامج التطوعي للأولمبياد الخاص حسب احتياجات اللجنة المنظمة بهدف تقديم الحدث بشكل يعكس مكانة دولة الإمارات وسمعتها العالمية العريقة في استضافة وتنظيم أبرز الأحداث الرياضية والإنسانية في العالم.

وسيكون الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 الحدث الأكثر تضامنًا منذ تأسيس الأولمبياد الخاص، و سيؤدي أصحاب الهمم دورًا أساسياً في إعداد وتنظيم حفل الافتتاح والعروض التي تتضمنه. إنهم "صناع الحدث" الذين يعملون يدًا بيد مع فريق دولي من الخبراء والتقنيين ومؤدي العروض من أجل تحويل هذه الرؤية إلى واقع حقيقي خلال حفل الافتتاح الذي يعلن انطلاق الحدث الرياضي والإنساني الأكبر على مستوى العالم لهذا العام.

وتشهد الألعاب العالمية مشاركة ما يزيد على 7500 رياضي يتنافسون في 24 رياضة من 14 إلى 21 مارس.