يشهد الأولمبياد الثقافي الذي يرافق الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 خلال هذا الشهر، إقامة مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية والفعاليات التي تهدف إلى التعريف بمبادئ التضامن والتكاتف في المجتمع.

وتتولى اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 تنظيم الأولمبياد الثقافي، الذي يشكل إضافة بالغة الأهمية للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة غير الرياضية التي تسعى لإحداث تغيير إيجابي على المدى الطويل بالنسبة لأصحاب الهمم في المجتمع. وتهدف الفعاليات إلى نشر الوعي بين المتفرجين، وتعريفهم بالقيم والمبادئ الأساسية التي يقوم عليه الأولمبياد الخاص، والتشجيع على التواصل والتفاعل مع الرياضيين وإلغاء الصورة النمطية السائدة تجاه أصحاب الهمم.

وفي تصريح لها قالت تالا الرمحي، الرئيس التنفيذي للإستراتيجية للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019: "كل ما نرجوه هو أن تساهم الألعاب العالمية بتشكيل نقلة كبيرة وإحداث التغيير الإيجابي في الدولة وخارجها. لقد صمم الأولمبياد الثقافي بحيث يتضمن سلسلة من الفعاليات التي لا يقتصر دورها على الترفيه، وإنما لتحقيق التواصل ونشر الوعي والمعرفة بين الآلاف من الحاضرين، وأن تساهم ببناء إرث على المدى الطويل يستمر بعد إقامة حفل اختتام الألعاب".
ويتضمن البرنامج أيضًا إقامة القمة العالمية للشباب القادة، والمعرض التضامني للفنون، ومنطقة الرياضات® التضامنية، ومهرجان الأولمبياد الخاص، ليضمن بذلك توفير خيارات هائلة ومتنوعة من الأنشطة التي يشارك فيها الآلاف من الرياضيين والمدربين والعائلات والمشجعين، وأن يحظى الجميع بفرصة لقضاء أوقات ممتعة فترة إقامة الألعاب العالمية.

مهرجان الأولمبياد الخاص

تتوزع أماكن مهرجان الأولمبياد الخاص في ثلاثة من المواقع الرئيسية التي تشهد إقامة منافسات الألعاب العالمية، وتستضيف سلسلة من الأنشطة والألعاب والفعاليات الفنية والحرفية وغير ذلك.

وتقام فعاليات المهرجان في كل من أدنيك ومدينة زايد الرياضية ومجمع حمدان الرياضي. وتتضمن الفعاليات منطقة واقع افتراضي رقمي بالتعاون مع CreatorUp، وألعاب حركية مع دائرة الطاقة، وفرصة لشراء بضائع الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 من موقع "نون" الالكتروني، ولعبة مونوبولي من الدار العقارية، وحصص قفز على الترامبولين مع "باونس".

كما يتواجد عدد من شركاء المأكولات والمشروبات ومنهم كوكا كولا، وإينرسيد، ولولو هايبر ماركت خلال المهرجان.

أما بالنسبة للضيوف والزائرين القادمين إلى الألعاب من دولة بعيدة، فإن الاتحاد للطيران ستكون حاضرة أيضًا لأي استفسارات، كما يقدم مكتب نيرفانا للسفر والسياحة فرصة لحجز الجولات ورحلات السفاري.

المعرض الفني التضامني

يستقبل المعرض الفني التضامني الزائرين من 16 إلى 28 مارس. ويتضمن الحدث تقديم سبع لوحات مميزة، رسمها مجموعة من الفنانين المعروفين بالتعاون مع أصحاب الهمم.

نلعب ونحيا معًا

تتواجد مناطق نلعب ونحيا معًا في عدد من المواقع التي تقام فيها الألعاب من 15 إلى 20 مارس. وتتضمن فعاليات نلعب ونحيا معًا حصص كرة قدم لفرق من سبعة لاعبين في كل فريق، والتي ستقام خلال أيام المنافسات إلى جانب المباريات الودية مع الرياضيين وضيوف الشرف وكبار الشخصيات والرعاة الرسميين.

كما يتضمن الأولمبياد الثقافي أيضًا فعاليات لتجريب 16 رياضة تضامنية في خمسة مواقع للألعاب في أبوظبي (يمكن الاطلاع على الجدول أدناه). وتتضمن الفعاليات: المباريات والسباقات والدوريات والمنافسات بين الفرق. كما تقام أيضًا سلسلة من الفعاليات المجتمعية والعروض والحصص التدريبية في مختلف أرجاء أبوظبي.

وتهدف فعاليات "نلعب ونحيا معًا" إلى إلغاء الحواجز في المجتمع وتشجيع كافة الأشخاص من ذوي التحديات الذهنية وغيرهم على تشكيل فريق رياضية تضامنية والمشاركة في المباريات الودية معًا. وكانت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص قد نجحت بتنظيم العديد من الفعاليات التضامنية استعدادًا لانطلاق الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، والتي تضمنت فعاليات "نمشي معًا" التي حظيت بشهرة واسعة. كما يتيح الأولمبياد الثقافي للرياضيين والمتفرجين فرصة الاستمتاع بهذه التجربة.

مهرجان أم الإمارات

يتزامن الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 أيضًا مع مهرجان أم الإمارات الذي يقام من 12 إلى 23 مارس. ومع الوصول إلى النسخة الرابعة من الحدث، فإن المهرجان يشكل فرصة مذهلة للرياضيين والمدربين والعائلات والزائرين من أجل الانضمام إلى المجتمع الإماراتي ومعرفة المزيد عن الثقافة الإماراتية من خلال سلسلة من الأنشطة المتنوعة. وإضافة إلى الفعاليات الترفيهية، يمكن لأفراد المجتمع أن يحصلوا على فرصة لمشاهدة الرياضيين وهم يتلقون الميداليات خلال حفلات التتويج في الحدث.

القمة العالمية للشباب القادة

يتضمن البرنامج إقامة القمة العالمية للشباب القادة التي تستمر من 14 إلى 18 مارس. وتشهد القمة مشاركة 150 شخصًا من الشباب القادة من كافة فئات المجتمع مع الرواد والمسؤولين وأصحاب القرار من أكثر من 37 دولة في أبوظبي خلال شهر مارس بهدف معرفة وتبادل أفضل الممارسات وتطوير خطط تساهم في تطبيق رؤية الأولمبياد الخاص القائمة على الاندماج والتضامن في بلادهم حول العالم.

حفل للتضامن والتكاتف مع أصحاب الهمم:

ولعشاق الموسيقى، يشهد مهرجان أبوظبي، وبالتعاون مع الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 ومهرجان الفنون الخاص في كوريا، استضافة حفل فريد من نوعه في قاعة قصر الإمارات يوم السبت 16 مارس، ويتضمن تقديم مجموعة من العروض المختارة والتي تجمع ما يبن الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى البوب. وسيحضر عدد من الموسيقيين والمغنين الكوريين من ذوي التحديات الذهنية إلى جانب سومي جو مغنية السوبرانو الكورية الحائزة على جائزة جرامي، في حفل مجاني لكل من يرغب بالحضور ويستمر لمدة 90 دقيقة. وتماشيًا مع فكرة المهرجان الذي يقام لهذا العام تحت شعار "ثقافة الهمم"، فسيساهم الحفل في نشر رسالة الفرح والأمل والتضامن بين الجميع.