شعلة الأمل تصل إلى أبوظبي
  • MENA_Games - torch run Lead - body 1.jpg

    يتمثل الهدف من جولة الشعلة في رفع الوعي وجمع التبرعات لحركة الأولمبياد الخاص، حيث باتت الشعلة تمثل رمزاً للوحدة والتضامن. وحيثما توجهت، تستقطب الشعلة الجماهير للاحتفال بالقيم المشتركة للإنسانية.

    بدأ هذا الحدث للمرة الأولى في موقع نكس في أثينا، اليونان. وتضاء "شعلة الأمل" للأولمبياد الخاص بأشعة شمسها، وقد جالت في الإمارات العربية المتحدة عبر جميع الإمارات محمولة من قبل رياضيي الأولمبياد الخاص وضباط شرطة، لتنقل رسالة أمل بعالم أكثر وحدة وتضامناً.

    وكما قال الرئيس المتقاعد ريتشارد لامونيون: "ما بدأ عام 1981 ... كومضة أمل للأولمبياد الخاص أصبح الآن شعلة متقدة تعكس استقرار رياضيي الأولمبياد الخاص في جميع أنحاء العالم". وتساهم الشعلة في تغيير مستقبل ذوي الإعاقة الذهنية وتضيء الطريق نحو مزيد من القبول والاندماج.