تمتاز إمارة أبوظبي بتنوعها الجغرافي والطبيعي، حيث تضم مناطق صحراوية، وواحات، ومرتفعات جبلية، وشواطئ رائعة، ومياه دافئة وصافية، وجزر طبيعية، ومدينة تراثية قديمة وعاصمة عصرية. وهي أيضاً أكبر الإمارات السبع التي تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة (خط أكبر قليلاً).

أبوظبي هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي اتحاد يضم سبع إمارات تأسس عام 1971: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة. وقد نجحت الإمارات العربية المتحدة في غضون أربعة عقود فقط في أن تصبح واحدة من أهم المراكز الاقتصادية والثقافية في الشرق الأوسط. وتأتي دولة الإمارات العربية المتحدة، المعروفة بقيادتها الحكيمة، في طليعة دول الشرق الأوسط التي تبذل جهوداً حثيثة لحماية وتعزيز حقوق ذوي الإعاقة الذهنية، أو أصحاب الهمم كما يطلق عليهم بكل فخر في الإمارات.

أبو ظبي - روح الاندماج والتضامن والوحدة


وتعتبر مدينة العين، الواقعة في إمارة أبوظبي، قلب التراث في الإمارة، وواحدة من أقدم المستوطنات المأهولة باستمرار في العالم. وتفخر أبوظبي بكونها وجهة معروفة بما يتمتع به شعبها من ترحاب وحسن ضيافة، ورؤية قيادتها، وإدراكها لضرورة بناء عالم أكثر تضامناً.

وتعد أبوظبي مدينة حيوية ومزدهرة، تعج بالسياحة والتجارة، وتحظى بسمعة مرموقة في جميع أنحاء منطقة الخليج العربي نظراً لنجاحها في التوفيق بين ما تقدمه من فرص اقتصادية وعروض ثقافية.

يبلغ عدد سكان أبوظبي 2.45 مليون نسمة، وتشهد نمواً متسارعًا في التعداد السكاني. وهي إمارة نابضة بالحياة وغنية بالتاريخ والتراث، وهو ما ينعكس من خلال تنوع الانشطة والفعاليات التي تستضيفها سواء على الأرض أو في البحر. ويعود تاريخ أبوظبي إلى 7000 عام، وتمثل واحة الإمارة "مدينة العين" المركز التراثي للإمارة وأحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي.

يستمتع السكان اليوم بالعيش في بيئة عصرية ومتطورة تكنولوجياً. وعلى الرغم من أن أبوظبي تتقدم باستمرار، فإن ثقافتها متجذرة في التقاليد الإسلامية للمنطقة العربية، وتشكل مثالاً على الالتزام بالتسامح والضيافة.

لمزيد من المعلومات حول السياحة، يرجى زيارة:
www.tcaabudhabi.ae
www.visitabudhabi.ae